Sign In

علاج طبيعي بالمنزل

علاج طبيعي بالمنزل

مع التقدم في العمر يحدث العديد من التغيرات للمرء وهي تغيرات نفسية وجسدية، كما يصبح من الصعب على الأولاد والأهل التعامل مع كبار السن وتلبية كافة رغباتهم إما بسبب انشغالهم أو بسبب صعوبة المتطلبات بالتالي يشعر المسلم أنه عبء على الآخرين ويصاب بالاكتئاب والحزن، لهذا تم إنشاء مؤسسات تهدف إلى تحقيق راحة للأهل وإكبار السن عن طريق إنشاء دار رعاية المسنين يحتوي على جليسات للمسنين وفريق طبي مدرب، في هذا المقال سوف نوضح لكم دور جليسة المسنين المستقدمة من خدمة التمريض المنزلي والتي تؤدي بعض أنواع الرعاية مثل جلسات علاج طبيعي بالمنزل.

ما هو دور جليسة المسنين ؟

جليسة المسنين هي وظيفة من أكثر الوظائف أهمية في وقتنا الحالي فهي لا تقوم برعاية المسنين فقط بل وأيضًا تعمل على تحسين حالتهم النفسية، الجليسة تقضي وقت طويل مع كبار السن هذا الوقت يسمح لها بمعرفة كافة المعلومات الخاصة بهم وكافة المشكلات التي تواجههم مثل وجود مشكلات مع الأهل والأبناء وتعمل على حل هذه المشكلات، علاوة على أن الكثير من المسنين يصابون باكتئاب نتيجة عدم تقبل مرحلة الشيخوخة كما أن مشاعر التوتر والقلق تبقى مصاحبة لهم فترة طويلة، الآن تم إنشاء العديد من الأماكن التي تعمل على رعاية المسنين والتي توظف جليسات للمسنين عبر خدمة التمريض المنزلي والتي تؤدي بعض أنواع الرعاية مثل جلسات علاج طبيعي بالمنزل.

وللقراءة أكثر عن العلاج الطبيعي ستجدونها في الرابط السابق.

دار رعاية المسنين الوادي الجديد لراحة كبار السن

قبل ذكر دور جليسة المسنين سوف نتعرف هنا على دار رعاية المسنين الوادي الجديد والذي يعتبر من أفضل الأماكن التي تعمل على رعاية المسنين وبأرخص الأسعار فهذا الدار يتميز بإتقانه للأعمال وبانخفاض أسعار خدماته، كلنا نعرف أنه كلما تقدم العمر بالمرء يحتاج إلى رعاية أكبر من أجل تلبية كافة المتطلبات التي لا يتمكن من القيام بها بنفسه، هذا الأمر يحتاج إلى أن يتفرغ الشخص طوال اليوم من واجباته وقضاء اليوم مع المسن وهذا أمر صعب على الكثير من الأشخاص الذين يعملون ويتكفلون بأشخاص آخرين، أما في دار رعاية المسنين الوادي الجديد يتم توفير كافة خدمات الرعاية التي يحتاج إليها المسن سواء أكانت هذه الخدمات جسدية أو نفسية، علاوة على أنه يتواجد نظام غذائي صحي من أجلهم حيث يهدف الدار إلى راحة المسن بتوفير كافة الخدمات الممكنة وبأرخص الأسعار ويتوفر كذلك للمقيمين في بيوتهم من كبار السن خدمة التمريض المنزلي والذي يؤدي بعض أنواع الرعاية مثل جلسات علاج طبيعي بالمنزل.

الاهتمام بالناحية النفسية لكبار السن

الحالة النفسية مهمة جدًا حيث تؤثر على صحة الفرد ومعدل نشاطه وحيويته، يهتم دار رعاية المسنين بالحالة النفسية كثيرًا ويقدم كافة الوسائل الممكنة من أجل تحسين حالة المسن النفسية، حيث يقوم بتوفير جليسات للمسنين يستمعون إلى المشاكل التي تواجه المسنين، كما أن الجليسة تقضي وقت طويل جدًا مع المسنين من أجل مساعدتهم وتلبية خدماتهم.

لن ننسى بالطبع أن كبار السن في هذه المرحلة يصبحوا حساسين بشكل أكبر من ذي قبل وهنا يأتي دور جليسة المسنين الموجودة في دارنا فهي مدربة على التعامل مع المسنين بكل عطف ورحمة وعدم جرح مشاعرهم.

فريق الأطباء المتوفر في الدار

بجانب اهتمام الدار بالحالة النفسية للمرء فإن الدار يهتم أيضًا بالحالة الصحية، في الغالب هناك أكثر من ٩٥٪ من كبار السن يعانون من آلام وأمراض حادة ومزمنة وهذه الأمراض تستوجب الإشراف الطبي المستمر، لهذا يوفر دار رعاية الوادي الجديد فريق طبي يتكون من نخبة من الأطباء يعملون بشكل يومي من أجل راحة كبار السن وإمدادهم بكافة الأدوية وطرق العلاج التي تعمل على تحسينهم، ويتوفر كذلك للمقيمين في بيوتهم من كبار السن خدمة التمريض المنزلي والتي تؤدي بعض أنواع الرعاية مثل جلسات علاج طبيعي بالمنزل.

ما هي الأنشطة التي يقدمها الدار إلى كبار السن ؟

بجانب دور جليسة المسنين وفريق الأطباء فإن الدار يقدم الكثير من الأنشطة والرياضات المختلفة التي تساعد على قضاء وقت ممتع في الدار، فيما يلي سوف نعرض عليكم بعض الأنشطة التي تتواجد في دار رعاية الوادي الجديد:

  • يوفر الدار الأعمال اليدوية المختلفة التي تناسب النساء والرجال وخاصة النساء.
  • علاوة على أنه يتواجد مكان يحتوي على عدد كبير من الكتب والمجلات التي يمكن لكبار السن الاطلاع عليها وزيادة معلوماتهم الثقافية، بالإضافة إلى أنه يتواجد برامج ترفيهية تعمل على رفع روح الفرد المعنوية.
  • من الأنشطة التي يقدمها الدار الرياضة، يوفر الدار المدربين والخبراء ودورهم الأساسي هو تشجيع كبار السن وتعليمهم الحركات الرياضية المناسبة، علاوة على أنهم يقومون بتحديد أنواع الرياضات التي تناسب الفرد حيث تختلف باختلاف الأمراض التي يعاني منها، الرياضة مهمة جدًا ليست فقط من أجل تقوية الجسد ومعالجة بعض الأمراض ولكنها تعمل على إخراج الطاقة السلبية من الجسم مما يساعد على تحسين الحالة النفسية.

التواصل مع دار المسنين  

يمكنك التواصل بكل سهولة مع دار المسنين والاستفسار ومعرفة كافة المعلومات والخدمات التي تخص الدار والتي تقدمها للمسنين، علاوة على أنه يمكنك التواصل مع الدار من أجل إرسال جليسة مسنين إلى المنزل للأشخاص الذين لا يتمكنون من الانتقال والتحرك من المنزل إلى الدار والعكس.

دار رعاية المسنين بطنطا المتميز

من أشهر وأفضل الأماكن التي تقدم الرعاية المثالية للمسنين وبأرخص الاسعار دار رعاية المسنين بطنطا المتميز، بعد الوصول إلى سن معين يتغير المرء بشكل ملحوظ نفسيًا وجسديًا وهناك الكثير من الأشخاص لا يمكنهم تقبل هذه التغييرات مما يؤثر بشكل سلبي على حالتهم النفسية وبالتالي تدهور حالتهم الصحية، لن ننسى بالطبع تعرض كبار السن للعديد من الضغوطات الحياتية التي تؤدي بعد ذلك لإصابتهم بالضعف والوهن، يوفر دار الرعاية كافة الخدمات التي تساعد على إراحة العجائز وإيجاد حلول من أجل المشاكل التي تواجههم، بالإضافة إلى أن الدار توفر خدمات تعمل على معالجة الأمراض التي تصيب المسنين، ويتوفر كذلك للمسنين المتواجدين في البيوت ويحتاجون إلى عنايةٍ طبيةٍ فيتوفر  خدمة التمريض المنزلي والتي تؤدي بعض أنواع الرعاية مثل جلسات علاج طبيعي بالمنزل.

ما هي الأمراض النفسية التي تصيب كبار السن ؟

ذكرنا سابقًا أن دار الرعاية يهتم بشكل كبير بحالة الفرد النفسية ووضحنا لكم أن كبار السن يصابون بالاكتئاب وفي الغالب تدهور حالاتهم النفسية بسرعة، لهذا يوفر الدار كافة الرياضات والأنشطة الترفيهية التي تعمل على تحسين حالة المسنين وإشغال الفراغ الذي يتواجد في حياتهم والذي يساعدهم على التفكير بشكل سلبي وسوداوي، علاوة على أن الدار يوفر جليس يؤنس من وحدة المسنين ويستمع إلى المشكلات التي تؤرقهم، فيما يلي سوف نتعرف على الأمراض النفسية التي تصيب كبار السن:

  • من الأمراض النفسية التي يصاب بها المسنين بكثرة القلق والتوتر والخوف من المجهول.
  • علاوة على أنهم يعانون من الوحدة والحزن الشديد الذي قد يؤدي في نهاية الأمر إلى تقديم المرء على الانتحار.
  • قد يصاب البعض بالأرق ولا يتمكن من النوم لعدة أيام إلا بعد تناول عقار مهدئ ومنوم ويرجع السبب إلى التفكير الزائد عن الحد.

فريق الأطباء المتواجد في الدار

بجانب الخدمات الكثيرة التي يقدمها دار رعاية المسنين بطنطا المتميز وبأرخص الأسعار إلا أنه أيضًا يعمل على توفير طاقم طبي كبير في كافة الاختصاصات الطبية والذي يعمل على معالجة الأمراض الشائعة التي يعاني منها كبار السن سواء أكانت أمراض نفسية أم جسدية، يحاول الدار بقدر الإمكان تقديم أفضل رعاية ممكنة لهذا يوفر طاقم طبي مدرب ويتكون من نخبة كبيرة من الأطباء المزودين بكافة الأدوات الحديثة التي تعمل على فحص المسن ومعرفة الأمراض التي يعاني منها، ومن الأمراض المشهورة والتي يصاب بها العديد من كبار السن: الشيخوخة، خشونة الركبة، مرض السكري، أمراض القلب والأوعية الدموية، وبعد أن يتم فحص المرء يتم تحديد دور جليسة المسنين ويتم إخبارهم بالأدوية التي يمنع تناولها والتي يُسمح لهم تناولها وميعاد تناول كل دواء، هذا بجانب أن الأطباء يحددون الأنشطة الرياضية التي تساعد على تقوية جسم المسن ومعالجة مرضه أو التخفيف من آلامه.

في النهاية إذا أردت أخذ والدك أو والدتك أو كلاهما إلى دار رعاية المسنين ننصحك بالذهاب إلى الدار التي ذكرناها لك سابقًا، كما يمكنك أن تجلب جليسة المسنين إلى منزلك حتى تؤنس المسن وتلبي الطلبات التي يصعب عليك القيام بها.

بقلم/سما سعيد

مقالات أخرى:

خدمة تمريض منزلي

تمريض كبار السن

للعودة إلى الرئيسية اضغط هنا

 

Related Posts

Call Now Buttonاتصل الأن