Sign In

خدمة تمريض منزلي

خدمة تمريض منزلي

في كل بيت من بيوتنا يوجد على أقل تقدير واحدًا أو أثنين من المسنين، يحتاجون لرعايةٍ خاصةٍ على يد متخصصين مدربين على التعامل معهم، وتقديم كامل الرعاية لهم في البيئة المناسبة لهم، فمتى تبدأ مرحلة الشيخوخة؟ وما هو تقسيم هذه المرحلة؟ وما هو التشيخ النشط؟ وما هي أنسب رياضة للمسنين؟ وما هي طرق الرعاية للمسنين؟ كيف يمكن أن يتصرف الفرد الذي ضاقت به السبل وعجز عن توفير الرعاية للمسن الموجود في بيته؟ هل يودعه دار المسنين أم يوفر له خدمة التمريض المنزلي؟ ثم ما هي أنواع الرعاية في دار المسنين؟ وهل تقتصر الرعاية على نزلاء الدار أم توجد خدمة تمريض منزلي تقوم على تنظيم عملية رعاية المسنين في مصر؟

أولاً: متى تبدأ مرحلة الشيخوخة؟

وصفت منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة بداية مرحلة الشيخوخة في عمر 60 سنة.

يمكن تصنيف الشيخوخة إلى ثلاثة مراحل، وهي:

  • أولا المسن الشاب وتبدأ من عمر 60 إلى 74 سنة.
  • ثانيا المسن الكهل وتبدأ من عمر 75 إلى84 سنة.
  • ثالثا المسن الكبير (الهرم) وتبدأ من عمر 85 سنة وما فوق.

ثانياً: ما هو التشيخ النشط؟

هو أقصى تمتع بالصحة الجسدية والاجتماعية والعقلية طول العمر، وينبغي العمل بجهدٍ من أجل إطالة العمر الصحي للمسن، فالمسنين الأصحاء مورد لأسرهم ومجتمعاتهم. 

ثالثًا: ما هو مردود التشيخ النشط على الشخص والمجتمع؟

  • إطالة متوسط العمر الصحي النشط. 
  • المحافظة على القدرة الوظيفية خلال مرحلة الشيخوخة لأطول مدةٍ ممكنة.
  • قدرة كبار السن على الاستقلال في أداء احتياجاتهم اليومية. 
  • خفض الوفيات في مراحل حياتهم. 
  • رفع الروح المعنوية والشعور بالصحة لدى كبار السن. 
  • زيادة عدد المسنين الذين يتمتعون بحياة إيجابية ويشاركون بأنشطة اجتماعية وثقافية. 
  • خفض تكاليف العلاج الطبي وخدمات الرعاية.

رابعًا: كيف نتمتع بشيخوخةٍ نشطةٍ وصحية؟

  • الامتناع عن التدخين:

 فكلما توقفت عن التدخين مبكراً، تحسنت صحتك وطال عمرك.

  • النشاط البدني:
  • هذا يؤدي إلى زيادة اللياقة البدنية وتقوية العضلات والعظام والمفاصل. 
  • المحافظة على القدرة الوظيفية واستقلالية الحركة.
  • محاربة فرص الإصابة بالأمراض المزمنة.

خامسًا: ما هي أنواع الرياضة المناسبة للمسنين؟

  • المشي لمدة نصف ساعة يوميًّا.
  • ممارسة التمارين الخفيفة حسب قدرة المسن الجسدية والصحية.
  • الغذاء الصحي ويشمل الغذاء المتوازن وتقليل نسبة الدهون.

يصاب كثيرٌ من المسنين بحالة من القلق والهلع من وجودهم بمفردهم، فلم يعد لهم من يعيش معهم ويهتم لأمرهم ومتطلباتهم، مما يتسبب لهم في حالة من الحزن الشديد والاكتئاب والعزلة، فأصبح أكثر الحلول صوابًا هو وجودهم في دار المسنين لوجود أنواع الرعاية المتكاملة ولتوافر البيئة الصحية ووجود من يقوم على أمرهم.

سادسًا: ما هي دور المسنين؟

مراكز اجتماعية أوجدها جهاز حكومي في الدولة أو أفراد أو منظمات القطاع الخاص، تختص برعاية كبار السن رعايةً متكاملةً وشاملة، عن طريق تقديم الرعاية الصحية، والاجتماعية، والنفسية لهم سواء ذكوراً أو إناثاً، ومن هذه المراكز من يوفر أيضًا خدمة تمريض منزلي والتي تُعنى بترتيب عملية رعاية المسنين في مصر.

سابعًا: ما هي طرق رعاية المسنين؟

يُقصد برعاية المسنين تقديم خدمات اجتماعية، ونفسية، واقتصادية، وصحية وتنقسم إلى رعاية وقائية أو علاجية حسب حالة الشخص المسن، ولتوضيح الفرق:

رعاية علاجية: 

التعامل مع الأمراض المصاب بها المُسن ومحاولة علاجه منها قدر المستطاع مع عدم نسيان ضعف جسده على امتصاص الأدوية. 

رعايةٌ وقائية:

عن طريق اتّباع نظام غذائي مناسب لصحة المسنّ، والبعد عن المأكولات المضرّة له، وممارسة الرياضة بالطريقة التي تناسبه جسدياً لمحاولة وقايته من التدهور الصحي.

وتتم الرعاية بنوعيها العلاجية والوقائية في داخل دور المسنين أو في المنازل من خلال خدمة تمريض منزلي القائمة على تنظيم خدمات رعاية المسنين في مصر.

يهتم المسؤولون في دار رعاية المسنين بالأقصر بوجود مكان مناسب لرعاية الحالة الصحية والنفسية والاجتماعية والمزاجية للمسنين، حيث يهتم المتخصصون بالرعاية في دار المسنين بالأقصر بتقديم الخدمات الكثيرة وأفضل سبل الرعاية منها الخدمات المميزة والاهتمام المتواصل وتقديم أشكال العناية المختلفة والمتنوعة التي تساعد على راحة المسن وإرضائه للوصول إلى السعادة المرجوة في داخل الدار أو عبر خدمة تمريض منزلي المُنظمة لشؤون رعاية المسنين في مصر في المنازل.

هناك ثلاثة أشكال من سبل الرعاية في الدار وهي: 

أولاً: الرعاية النفسية

حيث توفر إدارة الدار مجموعةً من المتخصصين والأطباء النفسيين للوصول إلى أفضل نتائج إيجابية لحالة المسن من البهجة والسعادة وتحسين الحالة المزاجية له.

ثانياً: الرعاية الطبية الصحية وخدمة تمريض منزلي

يعاني كثيراً من المسنين من الأمراض المزمنة كالسكر والضغط أو الأمراض العادية كالفيروسات وأمراض الكبد والكلى فتوفر دار المسنين مجموعة من أمهر الأطباء المتخصصين في جميع الأمراض للوصول إلى أفضل أنواع الرعاية الطبية للمسن.

ثالثاً: الخدمات الاجتماعية

وهي تكوين جو اجتماعي صحي للمسن وعمل لقاءات جماعية لمساعدة المسن على الإحساس بالجو العائلي الذي يفتقده.

 أنواع الرعاية في دار المسنين ببني سويف وتوفير خدمة تمريض منزلي

تعتبر دار المسنين في بني سويف من أفضل دور الرعاية على مستوى الجمهورية، بسبب شهرتها بالخدمات الفريدة والمميزة التي تقدمها لكبار السن والتي نعرضها لاحقاً، حيث تحرص دار رعاية المسنين ببني سويف على الاهتمام والرعاية التامة للمسنين فنلاحظ الآتي:

  • العناية المتكاملة وتحقيق ما يتطلبه المسن من الراحة والرفاهية والمتعة.
  • تقديم ما يتمناه المسن من أساليب الرعاية التي يبحث عنها.
  • الاهتمام بالحالة المزاجية للمسن من بهجة دائمة وسعادة لا تنتهي.
  • وجود أكبر المتخصصين في جميع المجالات من أخصائيين اجتماعيين وأطباء وممرضين ومشرفين.
  • وجود الرعاية الطبية اللازم توافرها لكبير السن لتحقق الراحة الجسدية له والتخلص من أي نوع من الأذى الذي يلحق به. 
  • توفر الدار الأطباء والمتخصصين في الرعاية الطبية وتوفير كل سبل الراحة لكبير السن.
  • تقديم الخدمات الاجتماعية المميزة والفريدة لتواصل المسنين مع أصحابهم في نفس الدار والاندماج مع العالم الجديد.
  • مساعدة كبار السن على التأقلم مع التغيرات التي حدثت في حياتهم الجديدة وتوفير الرعاية النفسية المميزة لتحسين الحالة المزاجية والنفسية لهم.
  • تقديم العناية الشاملة والمتميزة للمسنين في دار الرعاية في بني سويف وتحاول إدارة الدار إدخال السرور والسعادة والبهجة والفرح والراحة التامة على نفوس النزلاء الكرام، للوصول إلى أفضل حالة مزاجية ونفسية واجتماعية ومحاولة دمج المسنين مع المجتمع الخارجي بعيداً عن دار المسنين عن طريق التنزه في الأماكن العامة القريبة من الدور للوصول إلى أفضل راحة نفسية ومزاجية للمسن.

أنواع الرعاية المقدمة في دار مسنين في القاهرة

  • تقدم دار المسنين بالقاهرة خدمة متميزة جداً وفعالة للوصول إلى الراحة الدائمة للمسنين.
  • توفير كافة سبل الاهتمام والرعاية المختلفة والمتنوعة للمسنين وتوفير احتياجاتهم.
  • الاعتماد على السبل الحديثة والفعالة لتحقيق أفضل حالة مزاجية ونفسية للمسنين من بهجةٍ وسعادةٍ دائمة.

 

ما هي الخدمات التي يقدمها دار الرعاية بكفر الشيخ للمسنين؟

  • يقدم دار رعاية المسنين بكفر الشيخ العديد من الخدمات للعناية بكبار السن وتوفير أحسن طرق العلاج لهم من خلال كادر من الأطباء المتخصصين في عملهم.
  • تقديم الخدمة المثالية التي يرغب بها المسنون دائماً. 
  • اختيار طاقم الأطباء على أعلى مستوى ليكون قادراً على التعامل مع جميع الأمراض التي يتعرض إليها المسنون، حيث إن أمراض كبار السن كثيرةً وتؤثر عليهم بشكل سيئ سواءً من الناحية النفسية أو الناحية الصحية. 
  • وجود فريق من الأطباء النفسيين لمتابعة الحالة النفسية لكبار السن والعمل على الوصول لأفضل حال دائماً بتوفير الخدمات المتميزة التي تصل إلى تحسين حالتهم بعيداً عن التوتر والقلق.
  • عرض البرامج والأنشطة الترفيهية في دار الرعاية بكفر الشيخ لتسلية المسنين وتحسين الحالة النفسية وتقديم الدعم الكامل لرفع الروح المعنوية لديهم.
  • ممارسة الرياضة فهي من أكثر العوامل التي تحسن الحالة الصحية لكبار السن وتعمل على تنشيط الدورة الدموية لديهم.
  • من أهم الأنشطة الأخرى هي القراءة وحضور الندوات الثقافية لزيادة تنمية الأفكار الإيجابية لكبار السن والجلوس للتعارف بين المسنين وتكوين صداقات وممارسة الرياضية الجماعية لتحسين حالاتهم المزاجية وشعور المسن بأنه واحد من أسرة كبيرة تعمل على حبه والاهتمام به ورعايته وزيادة شعورهم بالأمان واندماجهم مع المجتمع من جديد.

وبهذا نكون قد ذكرنا لكم نبذاتٍ متفرقةٍ حول رعاية المسنين في مصر في بعض محافظات جمهورية مصر العربية وأهم الأنشطة الرياضية والترفيهية والرعاية النفسية والصحية وتحسين حالات المسنين المزاجية ومحاولة مع المجتمع الخارجي سواءً كانوا داخل الدار أو في بيوتهم عبر خدمة تمريض منزلي بعد أن أصبحوا وحيدين لا أهل لهم.

بقلم/سما سعيد

مقالات أخرى:

تمريض كبار السن

مطلوب تمريض منزلي

للعودة إلى الرئيسية اضغط هنا

Related Posts

Call Now Buttonاتصل الأن