Sign In

تمريض منزلي القاهرة

تمريض منزلي القاهرة

مما لا شك فيه أن جميع الآباء والأمهات قد قدموا كل غالٍ ونفيس في سبيل القيام بتربية أبنائهم على أفضل وجه، وليس فقط ذلك بل قاموا بتأدية أعمالهم طوال سنوات عمرهم بكل تفانٍ وحب من أجل رفعة الوطن، لم يدخروا ولو القليل من جهدهم وصحتهم ليوم قد يحتاجوا لهم عند الكبر، فأقل ما يجب رده لهم هو العمل على راحتهم وسعادتهم طول الوقت، ومحاولة إدخال البهجة على يومهم وذلك عن طريق اتباع أساليب العناية المتكاملة بكبار السن في دور الرعاية وفي البيوت مثل خدمة تمريض منزلي القاهرة أو خدمة تمريض منزلي الإسكندرية.

 دار رعاية مسنين بأسوان

أولاً: أهم ما يميز دار رعاية المسنين بأسوان:

  • عن طريق فريق عمل متكامل يقدم أفضل الخدمات لكبار السن، حيث إن من أهم أولويات دار الرعاية تلك هو تقديم كافة الخدمات التي توفر للنزيل الراحة والاطمئنان.
  • يقوم موظفو دار الرعاية تلك بالعمل دائماً على جعل كبار السن يشعرون بالراحة والسعادة عن طريق استخدام وسائل متجددة ومبتكرة دائما لإدخال البهجة على قلوبهم.
  • يتم التعامل مع نزلاء دار الرعاية من كبار السن كلاً حسب حالته الصحية والنفسية، فلذلك يتم وضع جدول فردي لكل نزيل بما يتناسب مع وضعه.
  • جاء الاهتمام البالغ بما يتناسب مع المسنين من رغبة كافة العاملين في دار رعاية كبار السن بأسوان بتقديم أفضل ما لديهم بسبب ما يشعر به النزلاء في هذه المرحلة من العمر من تقلبات مزاجية وميلٍ نحو الاكتئاب.
  • هناك متابعة ومراقبة لكبار السن على مدار الساعة ليحصلوا على أقصى اهتمام ممكن.
  • هناك مختصي في مجال العناية الطبية إلى جانب وجود متخصصين الصحة النفسية، وذلك من أجل تقديم المشورة دائماً.

ثانياً: الخدمات الاجتماعية داخل دار رعاية المسنين بأسوان:

  • يتمتع المسنون داخل دار الرعاية بأسوان بكافة أشكال العناية المتكاملة بكبار السن، حيث يتم تطوير الوسائل المستخدمة في التعامل مع المسنين بصفة دورية، بحيث يشعر الآباء والأمهات دائما بالتجديد والرغبة في الحياة وتمتد الرعاية للمسنين في بيوتهم مثل خدمة تمريض منزلي القاهرة وكذلك خدمة تمريض منزلي الاسكندرية.
  • تنظيم برنامج يومي لكبار السن يشتمل على جلسات نفسية يتم من خلالها عرض مواضيع تهم هذه الفئة العمرية، فذلك من شأنه تطوير التواصل بين المسنين وتقوية فكرة الدمج بين النزلاء.
  • إقامة حفلات بصفة دورية لإدخال البهجة على المسنين.
  • إرسال دعوات إلى شخصيات عامة محببة إلى كبار السن، ويتم مراقبة ميول واختيارات المسنين لمعرفة هذه الشخصيات.

ثالثاً: صور العناية المقدمة داخل دار المسنين بأسوان:

  • يسعى موظفو دار الرعاية تلك إلى تقديم العناية المتكاملة بكبار السن، وذلك عن طريق بذل أقصى مجهود ممكن في الاهتمام بالمسنين وتوفير كل احتياجاتهم المادية والمعنوية، ويأتي ذلك من إيمان القائمين على هذه المؤسسة بأن هذه المرحلة العمرية تحتاج إلى الكثير من الحب والاهتمام بل والرعاية الفائقة.
  • يقسم كبار السن داخل دار الرعاية إلى مجموعات، لكل مجموعة مشرف عليها يقوم بتوفير كل ما يلزم لتحقيق الراحة والسعادة والاستقرار.
  • يوجد داخل دار مسنين أسوان خدمة طبية تقدم أيضاً على مدار الساعة، بل ومتابعة يومية لحالة كل نزيل الصحية، وتقديم وجبات طعام مفيدة إلى جانب الإشراف على تناول الأدوية الخاصة بهم، ويتم توفير ذلك عن طريق اختيار فريق من الأطباء ذو خبرة مدرب جيدا على التعامل مع كبار السن.
  • يتم أيضا إخضاع كبار السن إلى جلسات نفسية فردية وأيضاً جماعية، من شأن هذه الجلسات إبعاد المسنين عن الأفكار السلبية وجعلهم مقبلين على الحياة وتقبل فكرة الإقامة داخل دار الرعاية.
  • من أهم صور العناية المتكاملة بكبار السن داخل دار مسنين أسوان، إمكانية اصطحاب النزيل للتنزه خارج الدار من أجل إدخال السرور عليه. 

دار رعاية المسنين بالشرقية

أولاً: أهم ما يميز دار رعاية المسنين بالشرقية:

  • يتعامل القائمون على دار الرعاية بالشرقية مع كبار السن بأسلوب يجعلهم يشعرون بأنهم أسرة واحدة.
  • يتم هذا التعامل على أساس المشاركة، وقد تم دراسة هذا الأسلوب نفسيا حيث إنه يسهل من عملية الدمج والتعود على الاستقرار داخل دار الرعاية.
  • يشعر النزيل داخل دار مسنين الشرقية أن كل فرد منهم يتمتع بكل الاهتمام الذي يحتاجه، لأن الشخص في هذا السن دائماً ما يكون مفتقداً إلى الحنان.
  • يعمل موظفو دار رعاية المسنين بالشرقية دائماً على تقديم العناية المتكاملة بكبار السن  بكل صورها، وذلك حسب احتياجات ومتطلبات كل فرد، حيث إن كل مسن له أسلوب خاص في التعامل تبعاً لحالته الصحية بل والنفسية في داخل الدار أو مشتركي الخدمات الخاصة مثل تمريض منزلي القاهرة وكذلك تمريض منزلي الإسكندرية.
  • يستطيع كبار السن داخل دار الرعاية تلك أن يتواصل مع المسؤولين على مدار الساعة طالما هناك حاجة لذلك.

ثانياً: الخدمات الاجتماعية داخل دار رعاية المسنين بالشرقية:

  • يتم تنظيم حفلات ترفيهية بصورة دورية لإدخال البهجة والسعادة على آبائنا وأمهاتنا من كبار السن، وفقرات هذه الحفلات يكون اختيارها بالمشاركة مع نزلاء دار الرعاية.
  • يتم تنسيق القيام برحلات لأماكن سياحية للنزلاء، ويكون اختيارها أيضا بالرجوع للمسنين للترفيه عنهم.
  • أيضاً يتاح لكل نزيل يتمتع بموهبة أن يتم مساعدته في تنميتها، بل واحياناً يسمح له بتعليم غيره من كبار السن.
  • يوجد مرافق لكل مجموعة من كبار السن يظل معهم أثناء الليل أيضاً لتقديم المساعدة لمن يحتاجها في أي أمر.

ثالثاً: صور العناية المقدمة داخل دار رعاية المسنين بالشرقية:

  • ينصب اهتمام المسؤولين داخل دار مسنين الشرقية أولاً على الرعاية النفسية، لأن في هذه المرحلة العمرية كثيراً ما يتعرضوا لتقلبات مزاجية نفسية تحتاج إلى العناية المتكاملة بكبار السن، لذلك يتم تنسيق جلسات نفسية متخصصة لفهم كيفية تفكير كل مسن من النزلاء.
  • يأتي إلى جانب الاهتمام بالحالة النفسية، الاهتمام أيضاً بالحالة الصحية حيث يعرض النزلاء بصفة دورية على طبيب دار الرعاية لتتم متابعة حالته، إلى جانب ذلك هناك اهتمام بالغ بالأكل الصحي ومراقبة مواعيد تناول الدواء ويمكن لكبار السن الذين يعيشون في بيوتهم الحصول على خدماتٍ خاصةٍ مثل تمريض منزلي القاهرة وأيضًا تمريض منزلي الإسكندرية.
  • يقام أيضاً داخل دار رعاية الشرقية جلسات علاج طبيعي وجلسات رياضية للاهتمام بصحة نزلاء الدار من كبار السن.

رابعاً: وسائل التواصل مع دار رعاية المسنين بالشرقية:

  • خدمات دار مسنين الشرقية إلى جانب تواجدها داخل مقر الدار، يمكن أيضاً تقديمها في المنزل بنفس درجة الاهتمام و العناية المتكاملة بكبار السن، حيث يتم إرسال المختصين بحالة المسن إلى المنزل وتقديم كل ما يحتاج إليه من رعاية واهتمام.
  • يستطيع المسن أو ذويه التواصل مع موظفي دار رعاية المسنين على مدار الساعة سواء داخل الدار أو بالاتصال هاتفياً أو بإرسال بريد إلكتروني على صندوق البريد الخاص بالدار.

دار رعاية المسنين بالمنوفية 

أولاً: أهم ما يميز دار رعاية المسنين بالمنوفية:  

  • يعمل موظفو دار مسنين المنوفية دائماً على جعل كبار السن ينتظرون كل جديد، بسبب أساليبهم المتنوعة في الترفيه عن النزلاء، ويقوم المسؤولون بذلك رغبة منهم في جعل المسن يشعر بالسعادة والراحة.
  • يقوم موظفون متخصصون داخل الدار بعمل استطلاع لآراء النزلاء بصفة دورية وذلك يجعل فكرة تلاشي الأخطاء وتفاديها فعالة.
  • مصاريف انضمام كبار السن لدار مسنين المنوفية، تعد بالمقارنة بغيرها من دور الرعاية مناسبة لجميع الفئات، وتم تنسيق ذلك مراعاة لظروف كبار السن واحتياجاتهم الضرورية في مثل هذا العمر.

ثانياً: المتابعة الداخلية وفي المنزل لكبار السن:

  • من باب العناية المتكاملة بكبار السن، يقدم دار رعاية المسنين بالمنوفية جميع خدمات الرعاية سواء داخل الدار أو بالمنزل، ويتم ذلك بنفس الجودة والمتابعة والفاعلية على مدار الساعة مثل ما يحدث في تمريض منزلي القاهرة وما يتم اعتماده كذلك في خدمات تمريض منزلي الإسكندرية.
  • يتم تنظيم جلسات للصحة النفسية سواء داخل الدار أو فردية بالمنزل بصفة دورية، ويتم تحديد نوعية هذه الجلسات تبعاً لحالة كل نزيل.
  • أيضاً هناك متابعة طبية وصحية بشكل يومي لأمراض النزلاء والاهتمام بعلاج هذه الأمراض. 
  • يمكن التواصل مع موظفي دار مسنين المنوفية على مدار الساعة سواء من النزلاء أو غيرهم، ويتم ذلك مباشرةً داخل الدار أو عن طريق الاتصال هاتفياً أو إلكترونياً.

بالرغم من التقلبات النفسية لآبائنا وأمهاتنا في مثل هذا السن إلا أنه يجب على كل متعامل معهم الوضع في الاعتبار الأفكار السلبية التي قد تتوارد على أذهانهم وفترات الاكتئاب التي قد يمرون بها، فدائما يشعر كبار السن بأنهم غير مرغوب فيهم وأن أقرب الأقربين يرغب في رحيله عن عالمه، فأقل ما يقدم لهم هو وسائل العناية المتكاملة بكل صورها، والأهم من كل ذلك عدم إشعارهم بكم المجهود المبذول في سبيل إسعادهم، لأن ذلك يؤثر عليهم بالسلب، ومن اختار التخلي عنهم غير راغبٍ في الأجر فقد تم إنشاء الخدمات الخاصة مثل تمريض منزلي القاهرة و كذلك تمريض منزلي الإسكندرية وباقي أنحاء الجمهورية.

بقلم/سما سعيد

مقالات أخرى:

رعاية منزلية للمسنين

تمريض كبار السن

للعودة إلى الرئيسية اضغط هنا

 

Related Posts

Call Now Buttonاتصل الأن