Sign In

تمريض كبار السن

تمريض كبار السن

دائماً ما نرى الأب أو الأم لا يهتمون بإسعاد أنفسهم أبدا، وذلك في سبيل توفير جميع احتياجات أبناءهم دون الشكوى في أي وقت، بل ويفعلون ذلك بكامل سعادتهم يكفيهم في ذلك نظرة بهجة وحب في عيون الأبناء، ولكن لهم أيضاً حقوق يجب الإيفاء بها بعد أن يتقدم بهم العمر فهناك أماكن تعمل دائماً على تلبية رغبات كبار السن على أكمل وجه، على أيدي أشخاص لا يوفرون جهدًا في سبيل إسعادهم وتعويضهم كل احتياجاتهم، ويشمل تمريض كبار السن التمريض في دور الرعاية بالإضافة إلى خدمة التمريض المنزلي.

دور رعاية المسنين في نجع حمادي وتمريض كبار السن بها

أولا: أهم ما يميز دور رعاية المسنين في نجع حمادي:

  • من أهم أهداف القائمين على دور رعاية المسنين في نجع حمادي، سواء أصغر موظف أو أكبر موظف ومن أجل تلبية رغبات كبار السن، العمل على توفير الطمأنينة لكل نزيل من آبائنا وأمهاتنا، حيث أن كلما تقدم الشخص في العمر يصبح أكثر حساسية تجاه المواقف والأشخاص.
  • لذلك يتميز الجو العام في هذه الدار بنوع من التفاؤل الذي يحتاج إليه كل نزيل، وذلك عن طريق ابتكار كل الوسائل لنشر السعادة بين آبائنا وأمهاتنا.
  • أيضاً يتم اختيار فريق العمل القائم على خدمة المسنين بدقة كبيرة، حيث يشترط اولاً التخصص في مجال التعامل مع كبار السن والحصول على شهادة معتمدة، وذلك لكي يتم تحقيق هدف هذه الدار في الاهتمام بكافة ما يخص  كبار السن.
  • أيضاً يضع القائمون على هذه الدار في الاعتبار آليات التعامل مع كل حالة من حالات الدار، لأن كل فرد له طبيعة نفسية بل وصحية مختلفة، ولذلك يتم دراسة حالة كل نزيل على حدة.

ثانياً: الأنشطة الاجتماعية داخل دور رعاية المسنين في نجع حمادي وكيفية تمريض كبار السن بها

  • عندما ينتقل أحد كبار السن إلى أحد دور رعاية المسنين، قد يشعر في معظم الأحيان بمشاعر سلبية، لذلك يعمل القائمين على دار رعاية المسنين في نجع حمادي على تحويل هذه المشاعر إلى مشاعر بهجة وسعادة وذلك من أجل تلبية رغبات كبار السن ولكي يشعرون بأنهم في بيتهم ويبتعدوا عن إحساس الوحشة والغربة، وسريعا ما يندمجوا مع الجو العام وباقي النزلاء في الدار.
  • يقوم موظفو هذه الدار بتقديم اهتمام أكبر للمسنين، بسبب ما يشعرون به في هذا السن من الاحتياج إلى قدر أكبر من الحب والحنان، مراعين في ذلك تصرفات كبار السن التي قد تكون غير منطقية في بعض الأحيان.
  • يضع المسؤولون عن هذه الدار برنامج ضمن جدول يتم تطبيقه للقيام بالأنشطة الاجتماعية مع نزلاء الدار وذلك مثل ( إقامة حفلات ترفيهية، ندوات ثقافية، جلسات نفسية و أيضًا يتم تنظيم زيارات خارجية ليشعر نزلاء الدار بالتجديد والترفيه).

ثالثاً: مصاريف الإقامة في دور رعاية المسنين في نجع حمادي

  • من أهم ما يميز دور مسنين نجع حمادي أنها تنسق مصاريف الانضمام للدار بالمراعاة لجميع الطبقات، بل وأيضاً تعلن الدار عن خصومات تقوم بتنظيمها كل فترة، ليكون ذلك من باب التيسير على كبار السن وذويهم في البحث عن مكان مناسب من أجل تلبية رغبات كبار السن.
  • إلى جانب الإقامة الداخلية في دار مسنين نجع حمادي، هناك خدمة التمريض المنزلي أيضاً وتتم هذه الخدمات على أيدي مختصين على أعلى مستوى وبأسعار منافسة مراعاة لحالة كبار السن، ويتم ترشيح المختص في تمريض كبار السن بناءً على الحالة.

رابعاً: وسيلة التواصل مع دور مسنين نجع حمادي

  • تقدم الخدمات داخل دار مسنين نجع حمادي على مدار الساعة وفي أي وقت قد يحتاج كبار السن إلى طلب أو مساعدة. فيجد دائماً كبار السن العون من موظفي الدار في أي وقت.
  • يعمل الموظفون داخل الدار على شَغل يوم الآباء والأمهات من النزلاء داخل الدار بكل ما يسعدهم، ويتم ذلك بمراعاة كافة المعايير المتعارف عليها بشأن الجودة والتميز، فيجد النزيل كل ما يسعده ويشعره بالأمان داخل هذه الدار.
  • أعلنت دار رعاية المسنين في نجع حمادي عن طريقة للتواصل وهي إرسال بريد إلكتروني على صندوق البريد الخاص بالدار، وذلك من أجل الاستفسار عن خدمات الدار أو إبداء شكوى، وذلك لكي يتم تلبية رغبات كبار السن على أكمل وجه.

دور رعاية المسنين في شبين الكوم

أولاً: أهم ما يميز دور رعاية المسنين في شبين الكوم

  • القائمين على دار رعاية المسنين في شبين الكوم يكون شغلهم الشاغل هو تلبية رغبات كبار السن، وذلك لمعرفتهم جيداً بما يمر به آبائنا وأمهاتنا في هذه المرحلة من العمر، من مشاعر اكتئاب وعدم الإحساس بالأمان بل وأيضا قد يشعر البعض بالرفض من المحيطين.
  • يهتم موظفو الدار دائماً بإدخال السرور على قلوب كبار السن، بل وإعطائهم كل الوقت في سبيل كسر الحاجز بين كبير السن والدار، والعمل على اندماجه سريعاً مع أقرانه من النزلاء.
  • أيضاً يتم كل ذلك على أيدي مختصين مدربين جيداً حاملين لشهادات موثقة في المجالات النفسية والاجتماعية بالإضافة إلى تمريض كبار السن، ليعود ذلك بالنفع على النزلاء وأيضاً على سمعة الدار التي توفر خدمة التمريض المنزلي كذلك.
  • يعمل المسؤولون في دار رعاية المسنين في شبين الكوم تحت شعار إرضاء كبار السن أولاً، وذلك يجعل موظفي الدار يسعون دائماً إلى ابتكار الوسائل الجديدة التي لا يتوقعها النزيل وبذلك تجذب انتباهه وتجعله يشعر بالرضا والسعادة ويبتعد عن حالة الاكتئاب المتعارف عليها في مثل هذه المرحلة العمرية، بل وبسبب ذلك يتحول شعور المسن بالرفض من المحيطين إلى شعور بحب المحيطين به.

ثانياً: الخدمات الاجتماعية داخل دار رعاية المسنين في شبين الكوم

  • انطلاقاً من المبدأ المأخوذ به داخل دار مسنين شبين الكوم وهو إرضاء النزلاء، فتجد أن جميع القائمين على الدار دائمي التفكير في كل ما يسعد ويشغل أوقات آبائنا وأمهاتنا نزلاء الدار.
  • ولكن يتم ذلك بالنظر إلى كل نزيل على أنه حالة فردية ويتم تنسيق برنامج خاص بكل مسن حسب حالته إلى جانب برنامج ترفيهي اجتماعي عام يضم كافة النزلاء ليساعد على عملية الدمج بين النزلاء وبعضهم ليشعروا وكأنهم أسرة واحدة.
  • أيضاً تنظيم حفلات ترفيهية وجلسات استشارية نفسية لكل نزلاء الدار.

ثالثاً: وسيلة التواصل مع دار مسنين شبين الكوم

  • عن طريق رقم هاتف دار رعاية المسنين في شبين الكوم يستطيع كل من يريد الاستفسار عن خدمات الدار الداخلية، الاتصال على مدار الساعة ليجد فريق من خدمة العملاء يعمل على إرضاء جميع النزلاء والعملاء، والأهم من ذلك هو أن كافة بيانات وتعاملات العملاء والنزلاء تتم في سرية تامة.

دور رعاية المسنين في الأقصر

أولاً: أهم ما يميز دور رعاية المسنين في الأقصر

  • يهتم القائمون على دار رعاية المسنين في الأقصر بكل ما يخص كبار السن، ولكن ينصب اهتمامهم على العامل  النفسي بشكل أكبر، لأنه أكثر ما يتأثر به كبار السن في هذه المرحلة العمرية.
  • وانطلاقا من الاهتمام بالجانب النفسي يتم اختيار الاختصاصي النفسي بشروط صارمة، ليكفل ذلك للنزلاء صحة نفسية مستقرة، ويؤدي إلى تلبية رغبات كبار السن.
  • يقوم موظفو الدار بالعمل دائماً على إرضاء المسنين وإدخال البهجة والسرور على قلوبهم بكافة الوسائل المتاحة، ليجعلهم ذلك يبتعدون عن كل المشاعر والأفكار السلبية كما يهتم العاملين بجانب تمريض كبار السن رفقًا ورحمة كما يوفرون خدمة التمريض المنزلي.

ثانياً: الخدمات الاجتماعية داخل دار رعاية المسنين في الأقصر وتمريض كبار السن بها

  • إلى جانب الرعاية النفسية والطبية المقدمة داخل الدار، هناك أيضاً رعاية اجتماعية مقدمة للنزلاء، وهذه الرعاية الاجتماعية متمثلة في تنظيم زيارات للفنانين والمشاهير للنزلاء داخل الدار وتقديم الهدايا باستمرار لهم.
  • إلى جانب ذلك يتم تدوين كافة مناسبات النزلاء للاحتفال بها احتفالاً جماعياً ضمن جو عام ينشر البهجة والسعادة.

ثالثاً: وسيلة التواصل مع دار رعاية المسنين في الأقصر

  • يمكن التواصل مع دار رعاية المسنين في الأقصر عن طريق زيارة أي فرع من فروع هذه الدار، ويمكن أيضاً التواصل عن طريق الاتصال على أرقام الهاتف أو إرسال بريد إلكتروني على صندوق البريد الخاص بالدار.

رغم صعوبة طباع الكثير من كبار السن بسبب حالاتهم النفسية والمرضية، فذلك لا يكون دافعًا أو مبررًا أبداً للإساءة لهم، بل هذا يكون أدعى للتعامل معهم بلطف ولين طوال الوقت، بل ويجب التحلي بالصبر لكي نصل بهم إلى مرحلة من الاطمئنان والرضى والراحة فيما تبقى لهم من أعمارهم، والعمل على تمريض كبار السن من أهلنا بكل رفقٍ ورحمة، فقد تم إنشاء مؤسساتٍ كثيرةٍ مثل خدمة التمريض المنزلي ولنتذكر دائما فضل الآباء والأمهات علينا وذلك عندما ننظر إلى أوضاعنا بفضلها، حمى الله جميع الآباء والأمهات وبارك في أعمارهم.

بقلم/سما سعيد

للعودة إلى الرئيسية اضغط هنا

 

Related Posts

Call Now Buttonاتصل الأن