Sign In

مقالات طبية

أحدث المقالات
رعاية المسنين بالمنزل بالاسكندرية

رعاية المسنين بالمنزل بالاسكندرية

كلما تقدم الإنسان في العمر كلما زاد احتياجه للرعاية ممن حوله، وذلك لانخفاض قدرته بمرور الوقت على تلبية تلك الاحتياجات بنفسه كما كان يفعل في الماضي، وذلك لأسباب متعددة منها: كثرة الأمراض التي قد تلازم تقدمه في العمر، والضعف الذي يسيطر على جسده فيصبح كالطفل مرة أخرى يحتاج إلى الرعاية وتوفير كل ما يحتاجه ليمارس حياته بشكل طبيعي، وصحي، ولكن الضعف الذي يصيب جسده يقيد حركته، ويصعب من انتقاله من مكان إلى آخر، ويحتاج إلى الرعاية في المنزل، فهناك الكثير من المحافظات التي تقدم خدمات، وفريق رعاية كامل للاهتمام بالمسنين وتوفير احتياجاته ومن ضمن هذه المحافظات، محافظة الإسكندرية التي تعمل جاهدة لتجهيز فرق رعاية المسنين وذلك لضمان تقديم أفضل رعاية المسنين بالمنزل بالاسكندرية .

احتياجات المسنين المختلفة

كل إنسان يحتاج إلى الرعاية، والاهتمام بدرجات مختلفة، ومتباينة ومن أكثر الذين يحتاجون تلك الرعاية وبصورةٍ كبيرةٍ هم كبار السن، فهناك بعض الاحتياجات الأساسية منها:

  • مراقبة حالتهم الصحية باستمرار.

وذلك لتفادي أي تدهور مفاجئ في الصحة ومعالجة الأمراض وتشخيصها في الوقت المناسب قبل فوات الأوان.

  • الإحساس بالرفق والاهتمام ممن حولهم

وذلك حتى نضمن سلامتهم النفسية حتى لا تؤثر على حالتهم الجسدية فيجب توفير وقت مخصص لهم ومشاركتهم أطراف الحديث ومحاولة التخفيف من حملهم. 

  • توفير احتياجاتهم اليومية، والأساسية بإنتظام؛ حتى لا يشعرون بأنهم عبء أو أن وجودهم مسبب للضيق، فيجب إشعارهم بالاهتمام الدائم ومحاولة إدخال البهجة إلى قلوبهم.

تجهيزات المنزل لتقديم أفضل رعاية

يجب أن يتم تجهيز المنزل بكل الوسائل التي تسهل من تقديم أفضل رعاية ممكنة للمسنين.

ويعمل الطاقم الطبي في محافظة الإسكندرية على الإشراف على كل المستلزمات المطلوبة، والتي يجب توفيرها حرصاً منه على تقديم أفضل رعاية المسنين بالمنزل بالاسكندرية ومن أهم هذه التجهيزات المطلوبة:

  • توفير وسائل الراحة لكبار السن

 حيث يجب الحرص على جعل احتياجاتهم بالقرب منهم، والحرص أيضاً على عدم بذلهم أي مجهودٍ زائدٍ قد يؤثر على صحتهم.

  •  توفير الأجهزة الطبية 

وذلك من أجل مراقبة حالتهم الصحية بصفة دورية مثل: أجهزة قياس الضغط، وأجهزة قياس السكر، وأجهزة مراقبة ضربات القلب، وغيرها من الأمراض التي قد تعاني منها شريحة كبيرة من كبار السن.

أنواع الخدمات التي يمكن تقديمها

 لتحقيق أفضل رعاية المسنين بالمنزل بالاسكندرية يوجد العديد من المراكز في الإسكندرية مختصة بتقديم ذلك النوع من الخدمات وتشتمل تلك الخدمات علي:

  • ملازمة ومراقبة كبار السن على مدار اليوم أو في الفترة المحددة التي يتم طلبها.
  • متابعة تطورات الحالة الصحية لكبار السن، وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة بصفة دورية ومنتظمة لضمان سلامتهم.
  • من أجل الحفاظ على صحة كبار المسنين النفسية، يجب إشعارهم بالاهتمام ممن حولهم، وتبادل أطراف الحديث معهم حتى لا يشعروا بالإهمال، وتزداد حالتهم الصحية سوءًا.  
  • المحافظة على نظام يومي صحي يحافظ على صحة كبار السن، ووضع نظام غذائي يناسب حالة كل فرد منهم حسب الأمراض التي يعاني منها فيجب اختيار مأكولات لا تزيد من سوء حالته، وتساعده على التحسن بسرعة.

معايير اختيار مركز الرعاية

إن اختيار الشركة أو المكتب الذي يقدم أفضل رعاية مسنين بالمنزل بالإسكندرية يجب أن يتم بتريث.

فهناك العديد من المراكز في أنحاء محافظة الإسكندرية التي تقدم رعاية جيدة للمسنين بالمنزل ولكي نحدد أفضلها يجب دائماً الأخذ في عين الاعتبار أن اختيار شخص غريب ليدخل المنزل ويجالس كبير السن ليست بالمسؤولية الهينة ولذلك يجب:

  • البحث بتأنٍ، ودقة، ومعرفة مميزات، وعيوب كل مركز. 
  • التعرف على طاقم الرعاية وذلك من أجل التأكد من امتلاكهم المعايير المناسبة لتولي تلك المهمة بصورة جيدة تساعد كبار السن، وتحافظ على راحتهم النفسية، والصحية معاً.
  • إجراء عدة مقابلات مع الطاقم الطبي لكل مركز؛ حتى يكون الاختيار مبني على قناعة تامة بأنهم الأنسب من أجل تولي مهمة رعاية المسنين بالمنزل بالاسكندرية.

مؤهلات طاقم تقديم الرعاية بالمنزل

هناك عدة مؤهلات يتم على أساسها إختيار الطاقم الذي يقوم بمهمة رعاية مسنين بالمنزل بالإسكندرية ومن ضمن هذه المؤهلات:

  • الخبرة 

يجب أن يكون كل الطاقم على قدر كافٍ من الخبرة في كيفية مساعدة كبار السن، ورعايتهم بصورة جيدة.

  • الرفق والحس الاجتماعي

يجب أن يتحلى طاقم الرعاية بالحس الاجتماعي ليخفف عن كبار السن ألم التقدم في السن، والشعور المتزايد بالوحدة عن طريق تبادل الأحاديث المختلفة، وخلق بيئة تساعدهم على التحسن.

من كل ما سبق ذكره ندرك أن تولي رعاية المسنين بالمنزل ليست مسؤولية هينة فيجب أن يتكاتف المجتمع، ويحاول تقديم أفضل سبل الرعاية لمساعدتهم على العيش براحة، ويندمجوا مع من حولهم في المجتمع كالنسيج الواحد لخلق بيئة صالحة لجميع الفئات العمرية المختلفة. 

بقلم/ سما سعيد

مقالات أخرى:

التمريض المنزلي في المعادي وحلوان

تمريض منزلي اكتوبر

للعودة إلى الرئيسية اضغط هنا  

Related Posts

Call Now Buttonاتصل الأن