Sign In

رعاية مريض بالمنزل

رعاية مريض بالمنزل

فى بعض الأوقات قد نلجأ إلى رعاية مريض بالمنزل لأسباب عديدة مثل متابعة حالته الصحية بعد إجراء عملية جراحية معقدة.

أو لمعاناته من مرض يتطلب عزلًا منزليًا لتجنب نشر العدوى مثل الوباء المنتشر الذي يعاني منه العالم فيروس كورونا المستجد.

أو لكونه يعاني من مرض مزمن تعذر علاجه مثل الزهايمر وغيره من الأمراض المستعصية التي تضعنا أمام مسؤولية كبيرة وهي الاعتناء بذلك المريض بالمنزل.

 مما يتطلب  قدرة عقلية وجسدية جيدة تجعل القائمين على رعاية هؤلاء المرضى مؤهلين للقيام بذلك الدور المحوري والمؤثر في حياة المريض.

حيث يمكن أن تساعد بشكل كبير في تحسن حالته أو في بعض الأحيان قد يؤدي افتقاد عنصر الخبرة إلي تدهور حالة المريض.

الأنواع المختلفة للرعاية الصحية المنزلية

  • زيارة الطبيب: يمكن للطبيب المعالج زيارة المرضى في المنزل لتشخيص الأمراض وعلاجها، كما يمكنه التحقق من جودةٍ الرعاية الصحية التي يتلقاها المريض والإشراف على احتياجاته بصفة مستمرة.
  • التمريض: وهو الشكل الأكثر شيوعاً من أشكال رعاية مريض في المنزل حيث يعتمد على توفير كل احتياجات المريض بعد استشارة الطبيب، فتقوم الممرضة المسؤولة بوضع خطة لتوفير برنامج رعاية مناسب للمريض مثل: تضميد الجروح، تناول الأدوية في مواعيدها المحددة، مراقبة حالة المريض وكيفية استجابته الرعاية التي يتلقاها.
  • أهل المنزل: من الضروري تعاون أهل المنزل لإكمال برنامج علاجي متكامل يضمن تحسن المريض؛ فعندما يتلقى المريض الرعاية يقوم أهل المنزل بإعداد الطعام الذي ينصح به الاطباء لكي يساعد في برنامج العلاج، والحرص على راحة المريض، فلا يسببون الإزعاج بأي شكل من الأشكال كالصوت المرتفع، أو عدم الاهتمام بنظافة المكان من حوله، أو جعله يشعر بالاهمال وعدم المبالاة ممن حوله في المنزل.

خدمات رعاية مريض بالمنزل

  • خدمات النقل: تقوم بعض الشركات بتوفير وسائل النقل المجهزة والمناسبة لنقل المرضى عند الحاجة من أجل إجراء بعض الفحوص.
  • الرفقة: قد يحتاج بعض المرضى الذين يعيشون بمفردهم بالمنزل الي رفيق ليخفف عنهم، ويوفر لهم مزيدًا من الراحة النفسية، ويساعدهم في برنامج علاجهم، ويسرع من إتمامه بشكل صحي يحافظ على صحة المريض النفسية بالإضافة إلى صحته الجسدية.
  • توفير وجبات منزليه: تقوم بعض المراكز بتوفير هذه الميزة لمرضى المنازل الذين لا يمكنهم الطهي لأنفسهم وليس لديهم من يقدم لهم الوجبات المنزلية.

مؤهلات فريق الرعاية الصحية

  • يجب أن يتوافر لديهم الحس بالمسؤولية تجاه المريض.
  • أن يكون لديهم الخبرة الطبية الكافية للقيام بذلك الدور المحوري لتقديم أفضل أشكال رعاية مريض بالمنزل من شتى الجهات.
  • التحلي بروح التعاون، والرفق من أجل تخفيف الحمل والالم على المريض.

البيئة المناسبة لرعاية المرضى بالمنزل

  • يجب دائما مراعاة حالة المريض النفسية، ووضعها في الحسبان وذلك حتى لا تؤثر النفسية السيئة بالسلب علي برنامجه العلاجي.
  • توفير الهدوء، والبيئة المناسبة الصحية النظيفة من حوله تساهم في تحقيق أفضل رعاية لمرضي المنزل.
  • إشعاره بالاهتمام وكثرة التردد عليه والسؤال عن احتياجاته.

المستلزمات الطبية الواجب توافرها منزليًا

يجب أن يتم توفير المستلزمات الطبية الخاصة التي تضمن سلامة كلٍ من المريض، وفريق الرعاية الطبية الخاص به مثل:

  • الأجهزة الضرورية التي يطلبها الطبيب المشرف على حالة المريض وقد تضمن أجهزة للتنفس او أجهزة لقياس الضغط أو أجهزة لمراقبة ضربات القلب حسب حالة كل مريض.

كما أن هناك ايضاً بعض المستلزمات الخاصة بفريق الرعاية التي يحتاجونها في تمريض المسن منها:

  • قفازات طبية.
  • وكمامات من أجل الفريق المصاحب للمريض.
  • بعض المنظفات والمعقمات التي يجب استخدامها حفاظًا على صحة الطرفين.

من كل ما تم سرده يمكننا استنتاج أن رعاية مريض بالمنزل ليست بالمسؤولية الهينة أو الشيء الذي يمكن الاستهتار به.

 فهي مسؤولية تتطلب تعاون الجميع، وتكاتفهم من أجل هدف واحد وهو تحسين الحالة الصحية للمريض، ومساعدته على تخطي تلك الأزمة بأفضل ما يمكن، وبأتم صحة وعافية ليتمكن من ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعى، وصحي مرة أخرى ويشارك أحبائه حياتهم المعتادة مرة أخرى دون مرض أو خوف يتخلل تلك الحياة.

حيث إن الصحة من أهم النعم التي يتمتع بها الإنسان فيجب بذل كل يمكن من الجهود لمساعدة كل انسان مريض يعاني من الآلام ولا يستطيع العيش بحرية. 

بقلم/ سما سعيد

مقالات أخرى:

شركات تمريض بالمنزل

خدمة التمريض المنزلي بالقاهرة

للعودة إلى الرئيسية اضغط هنا

Related Posts

Call Now Buttonاتصل الأن